الكشافة ومائدة الرحمن

 

كشافة1

بقدوم شهر رمضان الكريم تستعد فيه مفوضية كشاف ومرشدات بنغازى كعادتها للعام التاسع على التوالى بنتظيم مائدة الرحمن تلك المائدة الرمضانية التى جمعت العديد من المحتاجين والفقراء والوافدين بين اروقتها الكريمة تقدم لكل روادها افطار رمضانيا بأيدى  الكشاف المتميز

كشافة4.

مائدة الرحمن ليست مجرد مائدة تقدم فيها وجبة لافطار الصائم وانما هى مائدة عامرة بالعطاء الكشفى يجتمع فيها رواد وقدامى الكشافين مع كل منتسبى الحركة الكشفية فى بنغازى فى لقاء يسوده الود طيلة الشهر الكريم تجدهم كخلية النحل الكل يتسابق لتقديم افضل خدمة للصائمين

كشافة5

، يتم التجهيز لهذه المائدة الرمضانية قبل حلول الشهر الكريم فهناك الكثير من الجهات المتبرعة للمساعدة فى تنظيم المائدة ماديا وتبقى مشاركة القائدات ومنتسبات مفوضية المرشدات خلف ابواب المطبخ الكشفى فهن يد بيد مع الكشافين فى تجهيز الوجبات للأفطار وتغليفها ووصولها الى المائدة المعروف عليها فى مكانها الثابت خلف ضريح عمر المختار، الى جانب ان هناك الكثير من الاسر المحتاجة والتى لاتستطيع ان تلتحق بمائدة الرحمن بسبب ظرف ما ،، يوجد لدى الكشافين قائمة باسماءهم ومتابعتهم فى توصيل الوجبة الى مكان اقامتهم .

كشافة2

الترابط والتواصل وتقديم الخدمة بأبتسامة ودودة هو ما مميز مائدة الرحمن الكشفية .

اصبح التجهيز لمائدة الرحمن والمشاركة فيه للعام التاسع من اولويات كل منتسب للحركة الكشفية ، روح العطاء العالية والتفانى فى العمل ومشاركة الآخرين وشعورك بما يشعرون تشاركهم معاناتهم وحرمانهم …( هو ماتعلمناه فى الحركة الكشفية  وهو هدف من اهدافها النبيلة ).  

 

تصوير المصور الليبى فضل الله بوجوارى

كشافة6